مواضيعصحةطب بديلحفظ الصحة بالطيب

حفظ الصحة بالطيب

بواسطة : admin | آخر تحديث : 24 فبراير، 2021 | المشاهدات: 134

حفظ الصحة بالطيب

فصل في هديه صلى الله عليه وسلم في حفظ الصحة بالطيب.

لما كانت الرائحة الطيبة غذاء الروح ، والروح مطية القوى ، والقوى تزداد بالطيب ، وهو ينفع الدماغ والقلب ، وسائر الأعضاء الباطنية ، ويفرح القلب ، ويسر النفس ويبسط الروح ، وهو أصدق شئ للروح ، وأشده ملاءمة لها ، وبينه وبين الروح الطيبة نسبة قريبة . كان أحد المحبوبين من الدنيا إلى أطيب الطيبين صلوات الله عليه وسلامه .

وفي صحيح البخاري أنه صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب .

وفي صحيح مسلم عنه صلى الله عليه وسلم : ” من عرض عليه ريحان ، فلا يرده فإنه طيب الريح ، خفيف المحمل ” .

وفي سنن أبي داود والنسائي ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم : ” من عرض عليه طيب ، فلا يرده ، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة ” .

وفي مسند البزار : عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” إن الله طيب يجب الطيب ، نظيف يحب النظافة ، كريم يحب الكرم ، جواد يحب الجود ، فنظفوا أفناءكم وساحاتكم ، ولا تشبهوا باليهود يجمعون الأكب في دورهم ” . الأكب : الزبالة .

الكلمات المفتاحية: