مواضيعالحياة والمجتمعمعلومات عامةمتى وقعت معركة الحلوة ؟ وٌماهي نتائجها

متى وقعت معركة الحلوة ؟ وٌماهي نتائجها

بواسطة : Osama T | آخر تحديث : 5 يوليو، 2022 | المشاهدات: 20
متى وقعت معركة الحلوة ؟ وٌماهي نتائجها

معركة الروم، التي دعا إليها أهل الحطة، والتي وصفها ابن بشر في تاريخه بأنها ملحمة نجد العظيمة التي أهانت الأتراك، هي معركة وقعت في عام 1253م بين أهل الحطة بقيادة إبراهيم آل سعود ملك الحسين التميمي، فوزان المرشد التميمي، أهل الحطة حلوه، إخراج محمد بن خريف وأهل النار، بقيادة الأمير تركي الهزاني وأهل نعيم، بقيادة الأمير زيد بن هلال الهزاني، ضد القوات التركية إسماعيل آغا وخالد بن سعود. انتهت المعركة بانتصار شعب الهوتا والشعب الحلو.

حدثت معركة الحلوة بين القوات السعودية والقوات العثمانية عام

وقعت معركة حلوة في عام 1253 م، بين القوات السعودية والعثمانية.

نتيجة معركة الحلوة هزيمة القوات العثمانية الغازية

نعم، نتيجة لمعركة حلوة، الهزيمة تمزق الجيش العثماني من قبل القبائل النجدية. بعد قتال عنيف، تمكنوا من هزيمة 7000 جندي تركي. مات معظم الجنود الأتراك الذين شاركوا في هذه المعركة.

سميت معركة الحلوة بمعركة الروم

كانت معركة حلوة تسمى معركة رم بسبب الهزيمة الكبيرة للجيش التركي والعديد من وفيات الأتراك في المعركة.

من نتائج معركه الحلوة

  • انتصار أهل الحلوة والحوطة والحريق على الجنود الأتراك.
  • موت معظم الجنود الأتراك إما في ميدان المعركة ومن هرب منهم في الجبال مات عطشًا وجوعًا.

أسباب معركة الحلوة

كان السبب الرئيسي لهذه المعركة هو رفض أهل الحطة والحريق للسقوط على الحاميات التركية التي كانت في نجد تحت قيادة إسماعيل باشا. أرسل أهل الهوتا والنار رسالة إلى إسماعيل باشا، مليئة بالتحديات، طالبين بإزالته. اندلعت ثورتهم وقرر مهاجمتهم. وأمر أتباعه في الرياض بصنع المزيد من السيوف والرماح والسكاكين والخناجر لأنه كان ينوي ارتكاب مجزرة كبيرة في المدينة.

أحداث معركة الحلوة

قرر أهالي الحطة حفر خندق كبير حول المدينة استعدادًا للهجوم المتوقع. غادر إسماعيل باشا الرياض ومعه 400 جندي تركي. ثم انضمت إليهم أعداد أخرى تحت قيادته، مما زاد عددهم إلى 7،000 جندي. وعندما وصل الجيش إلى بحيرة خفاس، وهي مصدر معروف للمياه بين الحطة والرياض، أمر إسماعيل باشا جنوده بجمع الحقائب وملئها بالرمال والعشب والأوساخ. كان هدفهم ملء الخندق الذي حفره سكان الهوتا في جميع أنحاء المدينة. وقال لهم إنهم بعد ملء البئر هاجموا أهل الحطة من قبل رجل حتى دخلوا إليهم وشربوا من الماء وداهموا المنازل وأخرجوا أهلهم وقطعوا أشجار النخيل وأخذوا تمورهم لإطعام خيولنا. توجه الجنود الأتراك إلى بلدة حلوة، التي تقع في حوطة بني تميم. كان شعبها مشهورًا بمواقف الأبطال، كما ذكر المؤرخون. عندما سمع أهل حلوة عن وصول الأتراك، أخرجوا زوجاتهم وأطفالهم وأخفوهم في الجبال المحيطة بالمدينة. لم يتبق سوى رجال في حلوة. عندما قبل العثمانيون مجموعات جراراتهم في اتجاه الحلوة والحطة اصطف رجال من أهل حلوة والحطة بقيادة الأمير محمد بن خريف التميمي، وتقدم الشباب إلى الصفوف الأمامية، فيما وصل الأولاد متأخرين وجلسوا، ووضعوا السكاكين والخناجر، والعدة تعد المجموعة جاهزة للمعركة. عندما اقترب الجيش العثماني من المدينة، تسللت مجموعة من الشباب الشجعان إلى المدينة من الجبال. تعرض إسماعيل باشا للهجوم من الخلف قبل الوصول إلى المدينة. بدأ القتال، لكن هذه المحاولة لمفاجأة الجيش التركي لم تنجح. عاد الشباب للانضمام إلى بقية جيش حلوة والحوطة. ومع ذلك، تمكن الجيش من صد الأتراك ومنعهم من دخول المدينة. ذهب رجال إسماعيل باشا إلى الجبال وبدأوا بإطلاق النار على الحلوة، لكن المقاتلين اختبأوا في الخنادق التي حفروها. احترقت النار في كل مكان، لكن الأولاد سرعان ما أطفأوا النار. في كل مرة هدأوا، خرج الشباب من الخنادق وأطلقوا النار على العثمانيين، الذين، دون شجاعة المحاربين الشباب، استولوا تقريبا على سكان حلوة والحطة. فاجأت شجاعتهم الجيش التركي ودمرت خطتهم. حاول الجنود الأتراك ترتيب صفوفهم بعد خسارتهم للجولة الأولى، ولكن فجأة كان هناك ذعر وارتباك في قلوب الجنود الأتراك. عندما سألهم إسماعيل باشا عن السبب، اكتشف أن الوقت قد حان لمساعدة أهل الحلوة. وصل الأمير ترك الهزاني مع مجموعة من رجال الإطفاء الذين جاءوا لمساعدة إخوته. تم إطلاق الجولة الثانية من الحرب. قُتل جنود أتراك. في خضم المعركة، رأى إسماعيل باشا المزيد من الرجال يأتون وعلم أن أفراد قبيلة نجد جلبوا فترات لإخوانهم. كان أهل الهوتا والنار والحلوة وأفراد القبائل من النوع الذي يمكنهم قتل معظم الأتراك المشاركين في الميدان. قاتلوا في الجبال، واستولوا على جميع أسلحتهم وأرسلوها إلى المعسكر التركي. انتهت المعركة بعد قتال عنيف وفاز شعب الهوتا بانتصار داعم على الأعداء.

قصيدة الإمام فيصل بن تركي آل سعود عن معركة الحلوة

لما وصلت الأخبار إلى الإمام فيصل بن تركي آل سعود، نظم قصيدم مدح فيها بني تميم، قائلًا:

  • الحمد لله جت على حسن الأوفاق
  • وتبدلت حال العسر بالتيلير
  • جتنا من المعبود قسام الأرزاق
  • جتـنـا من المعبود قسام الأرزاق
  • رغم على الحساد هم والطوابير
  • هبت هبوب النصر مع سبع الأطباق
  • للدين عز ونقمة للخنازير
  • زان الكلام ودن لي بعض الأوراق
  • اكتب ثناء لله على حسن تدبير
  • من مي عيني حين ما دمعها راق
  • قام يتزايد حر وجده بتزفير
  • من عظم خطب بين البار والعاق
  • ومن لا به عرفت من فيه لي خير
  • مفهوم قلبي للرعابيب ما اشتاق
  • أيضا ولا همي بجمع الدنانير
  • لكن من قوم عليها الردى ساق
  • عقب الجمايل انكروا نية الخير
  • ماكولهم عندي عناقيد واشناق
  • ومشروبهم در البكار الخواوير
  • ملبوسهم من طيب الجوخ ما لاق
  • ونقلتهم بمصقلات بواتير
  • مركوبهم عندي طويلات الأعناق
  • من الخيل هي واليعملات المطاطير
  • قصري لهم عن لافح البرد مشراق
  • وفي القيظ ظل من سموم الهواجير
  • كني لهم أبو من الأهل مشفاق
  • وهم عيال لي صغار مقاصير
  • مانيب باغيهم إلى التفت الساق.
  • ياقوني من حادثات المقادير
  • لكني باغيهم إلى خاطري ضاق
  • نخيتهم جوني حفاة مشاهير
  • باروا بحقي ذا تنكر وذا باق
  • وذا قاعد عني ولا له معاذير
  • وذا تبين في الردى فوق ما طاق
  • وذا تبين بالحكايا الخماكير
  • وأنا أحمد الله بالعقوبة لهم عاق
  • وأنزل بهم باسه سريع لهم زير
  • واطلب من اللي له يصلون الإشراق
  • واللي تسطر بالقراطيس تسطير
  • عسى يشوفوني على حس الأوفاق
  • بيوم اذكرهم بما صار تذكير
  • وانظر مجالسهم معا ذيك الأسواق
  • يجي بوجه طالب العفو يا مير
  • أحد أصافي له على الصفح واعتاق
  • واحد أصافي له بحد البواتير
  • قولوا لخير الله ترى المكر به حاق
  • وإخوانه اللي انكروا شر تنكير
  • جتكم عبيد الله تقافي على ساق
  • اختصهم والله عليه التدابير
  • وزويد عده على الأثر لحاق
  • بعوص النضا ومعسكرات المسامير
  • اقول ذا قولي وبالرب وثاق
  • امدح رجال من تميم مناعير
  • حاملوا على الملة وقاموا على ساق
  • دون المحارم والغروس المباكير
  • حنا حمينا نجد عن كل فساق
  • من حمر مصر والنفوس المناكير
  • واليوم نجازيهم على حسن الأخلاق
  • فينا وفيهم له مقال وتدبير
  • أول نراسلهم بتسجيل وأوراق
  • واليوم بأطراف الرماح المساهير
  • وخلاف ذا يا راكب فوق سباق
  • همليع مرباه دار المناصير
  • بشر هل العارض ترى حظهم باق
  • وحميرهم حالت عليها المقادير
  • ما بين حصان وما بين تفاق
  • راحت فوات بين ذيك الدعاثير
  • ناروا مع الصفرة نشيفين الأرياق
  • ولا لقوا على نقمة الله مصادير
  • صم الزرايا ساق ساق على ساق
  • متحدر وسيلة وجولة محادير
  • يا ضبعة بالخرج من كل فساق
  • إكلي ونادي كل عوج المناقير
  • ضفتي هل العارض وعشوك باشناق
  • وأهل الفرع عشوك روس الطوابير
  • كله لعينا دعوة الله بلا لحاق
  • وغرايس خضر وبيض غنادير
  • وصلاة ربي بالعشية والإشراق
  • على النبي مظهر الحق تظهير

الكلمات المفتاحية: