مواضيعمواضيع عامةماذا يعطي الهيكل العظمي للجسم

ماذا يعطي الهيكل العظمي للجسم

بواسطة : admin | آخر تحديث : 15 أغسطس، 2022 | المشاهدات: 18

يعطي الهيكل العظمي الجسم بالطريقة التي ننظر بها. إنه يحمي الأعضاء الداخلية. يجعل الحركة أسهل. الجسم كيف ننظر: يشكل الهيكل العظمي الجسم منذ سن مبكرة حتى يتخذ شكلًا معينًا في مرحلة البلوغ وما بعدها [1]. تحمي العظام الدماغ: تحمي عظام الجمجمة الدماغ من الإصابات غير المؤلمة. دعم الذراع: يصف جراح العظام الأقواس لدعم ودعم العظام الأساسية. يعالج جراحو العظام أيضًا إصابات العظام والمفاصل والحالات الأخرى التي قد تشمل انحناء العمود الفقري.
إنها مثل المنحنيات الجانبية التي تحدث في كثير من الأحيان وتنزلق تحت شفرة الكتف لتظهر على شكل حدب، أو هذه المنحنيات هي ثنيات مفرطة في العمود الفقري في الظهر والبطن لثني الظهر والضغط على منطقة الصدر. تحدث هذه الأشكال من الانحناء في مرحلة ما قبل البلوغ بسبب سوء التغذية أو النمو أو أسباب أخرى. يتم التعامل مع هذه المنحنيات بسهولة من قبل جراحي العظام. ومع ذلك، فإن تراكم إصابات العمود الفقري والعديد من الأمراض، مثل هشاشة العظام، يؤدي إلى انحناء العمود الفقري ويحدث بشكل كبير في كبار السن.
يدعم الجسم. اتصل في العمل. يقوم بتخزين وإطلاق المعادن والدهون. يتكون الهيكل العظمي البشري من العظام والأنسجة والعضلات والغضاريف التي تساعد على اللدغة وتحمي الأجزاء الداخلية للإنسان، بالإضافة إلى عدد من التدابير الوقائية الأخرى، منها: الدعم والحركة والحماية: الوظائف الأولى للهيكل العظمي البشري هي الوظائف التي يمكن أن يؤديها على الفور لاحظ كما ترى وترى. تعرف على كيفية دعم العظام للحركة وتسهيلها. كما أنه يحمي جسم الإنسان. تشبه العظام سقالة تدعم الوزن وتدعم بقية الجسم. إذا كان الهيكل العظمي يفتقر إلى نظام، فسيكون الجسم كتلة ضعيفة من الأعضاء والعضلات والجلد.
كما أنه يعمل كعامل وقائي للأعضاء الداخلية من خلال تغطيتها. على سبيل المثال، يحمي الصدر القلب والرئتين والعمود الفقري ويحمي الحبل الشوكي. الاتصال الوظيفي: يقوم طبيب العظام بتشخيص أمراض وإصابات الجهاز العضلي الهيكلي. يمكن وصف أنواع العلاج من خلال الأدوية والتمارين الرياضية لبعض المشاكل. يمكن أيضًا إجراء العلاج بواسطة الأجهزة. يمكن إجراء العلاج عن طريق إجراء جراحي. تخزين المعادن وتخزين الطاقة وتكوين الدم: تعمل أنسجة العظام الهيكلية على مستوى التمثيل الغذائي وتؤدي العديد من الوظائف المهمة. على سبيل المثال، تخزن العظام العديد من المعادن التي يحتاجها الجسم، مثل الكالسيوم والفوسفور.
معنى العظام هو أيضًا تخزين الدهون وإيصالها إلى خلايا الدم من خلال النسيج الضام. إنها واحدة من أنعم الأنسجة المعروفة باسم نخاع العظام. ينقسم نخاع العظم إلى قسمين، وهما النخاع الأصفر والنخاع الأحمر والنخاع الأصفر. وهو نخاع عظمي يحتوي على الأنسجة الدهنية، بما في ذلك الدهون الثلاثية، والتي يتم تخزينها في الخلايا الدهنية الأنسجة وتعتبر مصدرا هاما للطاقة. النخاع الأحمر هو المصدر الرئيسي والمكان الذي تتشكل فيه خلايا الدم وتنتج. يتم إنتاج خلايا الدم الحمراء والبيضاء، وكذلك الصفائح الدموية في النخاع الأحمر. هناك نوعان من النخاع الأصفر والأحمر في عظم الفخذ، لذلك يخزن النخاع الأصفر الدهون والأحمر. إنها تشكل الدم.
هناك العديد من الاختلافات البيولوجية بين الرجال والنساء. يمكننا مقارنة الهياكل العظمية للرجال. الهيكل العظمي الأنثوي [2]: الهيكل العظمي: الاختلافات التي تظهر الفرق بين الهيكل العظمي للذكور والإناث هي أن النساء أقصر بنسبة 9٪ في المتوسط، لكن النيجيريين سجلوا أصغر فرق بين الرجال والنساء، حيث بلغ حوالي 4٪، وهو على النقيض من النسبة بين الرجال والنساء في الإمارات العربية المتحدة، أي ما يعادل 11٪. العظام: الفرق الثاني هو أن عظام الهيكل العظمي للذكور أكبر وأقوى في الحجم والكثافة، والتي تبلغ كتلتها حوالي 50٪ أكثر من كتلة الهيكل العظمي الأنثوي. تزداد هذه النسبة أيضًا مع تقدم النساء في العمر.
الرأس: تختلف رؤوس الذكور أيضًا عن رؤوس الإناث. رؤوس الرجال وذراعهم وساقيهم أطول من الإناث، لكن حجم الجسم يختلف في المصادر عبر أطوال الأطراف المقارنة. ومع ذلك، تتفق جميع المصادر على أن النساء لديهن رؤوس وأعناق أصغر وأخف وزناً. يمكن تحديد الجنس البيولوجي للهيكل العظمي للبشر البالغين بدقة 95٪ إذا تم قياس عظام الفخذ فقط. يتم تحقيق 83٪ من هذه الدقة من خلال الجمجمة ويتم تحقيق 80٪ من الدقة مع العظام الطويلة مثل عظم الفخذ والساق. المرفقين والكتفين: كما أنهما يختلفان قليلاً عن الرجال عند النساء. الأذرع لها شكل منحني قليلاً على جسم الأنثى، مما يمنحها قدرة أكبر على الحركة في كلا المفاصل الموجودة.
الحوض: في النساء، يكون أكبر بسبب قدرته وملاءمته لمرحلتي الحمل والولادة. إنه أوسع وأطول وأكثر ثباتًا بسبب الأربطة التي تنعم أثناء الحمل للسماح للنصفين بالانفصال عن بعضهما البعض. بسبب الحوض الضيق، تخلق عظام الفخذ المائلة ضغطًا إضافيًا على مفاصل الركبة عند النساء. كما أنها تساعدها على الالتفاف، لكن الرجال لا يستطيعون الالتفاف. مكونات الهيكل العظمي نظام الهيكل العظمي عبارة عن شبكة متصلة ببعضها البعض من خلال عدة أجزاء تدعم الحركة. الجزء الرئيسي من نظام الهيكل العظمي هو العظام والهياكل الصلبة. يتكون الهيكل العظمي لشخص بالغ من 206 عظام ولكل عظم ثلاث طبقات رئيسية، وهي [3]:
تتكون الطبقة الأساسية الثالثة من عظم إسفنجي وهي الطبقة الأكثر نعومة، وتتميز بوجود ثقوب صغيرة تسمى المسام لتخزين نخاع العظام. الغضروف: هو مادة ناعمة ومرنة تغطي نهايات العظام، مما يسمح لها بالتحرك دون احتكاك لحمايتها من البلى عند تناول المفاصل، مما يؤدي إلى التهاب المفاصل والعديد من المشاكل الأخرى. في المفاصل، تتجمع العظام وهناك ثلاثة أنواع مختلفة. المفاصل غير المنقولة: هذا النوع من المفاصل ثابت ولا يمكن تحريكه. يقع أحد هذه المفاصل بين عظام الجمجمة. المفاصل متحركة جزئيًا: الحركة في هذه المفاصل محدودة مثل مفاصل الصدر.
الأربطة: هي الأنسجة الضامة التي تربط العظام ببعضها البعض. الأوتار: الأوتار هي أيضًا مجموعة من الأنسجة، ولكنها تربط أطراف العضلات بالعظام. المراجع وظائف نظام الهيكل العظمي الاختلافات البيولوجية بين الجنسين: العظام والعضلات