مواضيعتعليمثورات وحروبحرب ستة أكتوبر

حرب ستة أكتوبر

بواسطة : Jahad B. | آخر تحديث : 29 يوليو، 2022 | المشاهدات: 20
أسباب حرب ستة أكتوبر

حرب ستة أكتوبر

هناك العديد من الأسماء من حرب أكتوبر، ومن المعروف باسم حرب رمضان العاشرة في مصر لأنها بدأت في اليوم العاشر من رمضان، تُعرف أيضًا باسم حرب تحرير تشرين في سوريا بعد الشهر السوري الذي وقعت فيه، في السلطة الإسرائيلية المحتلة كانت تعرف باسم حرب الغفران لأنه تمت الموافقة على تاريخ حدوثها، يحتفل اليهود بيوم كيبور، حرب أكتوبر هي الحرب الرابعة التي بدأتها مصر وسوريا ضد إسرائيل في 6 أكتوبر 1973.

أسباب حرب ستة أكتوبر

سعي كل من مصر وسوريا لاسترداد شبه جزيرة سيناء المصرية، وهضبة الجولان السورية اللتين احتلتهما إسرائيل في حرب 1967م.
فشل مساعي السلام الدولية لحل الأزمة بين العرب والإسرائيلين، وخاصة بعد رفض إسرائيل لخطة روجر الثانية التي عرضتها الولايات المتحدة الأمريكية والتي تقضي بانسحاب إسرائيل من الأراضي العربية التي احتلتها في عام 1967م.

شاهد ايضا: نتائج ثورة 1919 في مصر

بداية حرب ستة أكتوبر

استغل الجيش المصري عنصر المفاجأة في هذه الحرب، هاجمت إسرائيل في يوم الغفران، الذي يعتبر أحد الأيام التي توقفت فيها جميع الخدمات في البلاد، مثل الخدمات الجماهيرية والخدمات الإعلامية، تلقت الحكومة الإسرائيلية الأخبار في 5 أكتوبر، مما دفع رئيس الوزراء، في ذلك الوقت، دعت غولدا مائير الإسرائيلية إلى اجتماع طارئ لحل هذه الأزمة.

مجريات حرب ستة أكتوبر

حقق كل من الجيشين المصري والسوري نجاحًا كبيرًا في الأيام الأولى للهجوم، تقدمت الجيوش المصرية على بعد 20 كيلومترًا شرق قناة السويس، تمكنت القوات السورية من اختراق عمق مرتفعات الجولان، لكن الجيش الإسرائيلي استعاد قوته بسرعة، وتمكن من فتح خرق دفرسوار وعبور الضفة الغربية لقناة السويس، كما نجح في طرد السوريين من الجولان، دعمت العديد من الدول العربية والأجنبية مصر وسوريا وزودتهما بمعدات قتالية مثل العراق والجزائر والأردن وليبيا وكوريا الشمالية، كما تدخلت القوى الكبرى في الحرب، قام الاتحاد السوفيتي بتزويد مصر وسوريا بالأسلحة، وقامت الولايات المتحدة بتزويد إسرائيل بالأسلحة.

شاهد ايضا: اسباب ثورة 1919 في مصر

انتهاء حرب ستة أكتوبر

قدم الرئيس الأمريكي كيسنجر خطة لوقف إطلاق النار في 16 أكتوبر، واجتمع مجلس الأمن في 21 تشرين الأول/أكتوبر واعتمد القرار 338 في صباح اليوم التالي، الذي دعا إلى وقف إطلاق النار بين جميع الأطراف، ووافقت مصر وإسرائيل على القرار، لكن إسرائيل لم تحترمه لأنه لا يزال يهدف إلى تحقيق أهداف استراتيجية، خاصة وأنها لم تستطع إجبار القوات المصرية على الانسحاب من غرب القناة، وشنوا هجوما على مدينة السويس، التي ضربها السكان في مواجهة عنيفة، وقعت معركة تسمى معركة السويس بينهما، تكبد فيها الجيش الإسرائيلي خسائر فادحة، واستسلم للضغوط السوفيتية بإعلان وقف إطلاق النار للمرة الثانية وتنفيذ قرار مجلس الأمن.

شاهد ايضا: الحرب العالمية الأول

أهم نتائج حرب ستة أكتوبر

استرداد السيادة المصرية على قناة السويس، وعودة الملاحة فيها في عام 1975م.
استطاعت الدبلوماسية المصرية حصار النفوذ السياسي الإسرائيلي، وفرض العزلة عليه في علاقاته الخارجية وخاصة مع الدول الإفريقية.
تحطم أسطورة أنّ الجيش الإسرائيلي لا يقهر، وسقوط خط برليف الدفاعي الذي أقامته إسرائيل على طول الساحل الشرق لقناة السويس.
مهدت الحرب الطريق لإبرام إتفاقية كامب ديفيد بين كل من مصر وإسرائيل.

الكلمات المفتاحية: