مواضيعالفنآلات موسيقيةأهمية الموسيقى في حياة الإنسان

أهمية الموسيقى في حياة الإنسان

بواسطة : Jahad B. | آخر تحديث : 10 أغسطس، 2022 | المشاهدات: 13
أثر الموسيقا النفسيّ في حياة الإنسان

الموسيقا

الموسيقا هي اللغة الوحيدة في العالم التي يتم فهمها من خلال الاستماع، دون تعليم أو تعليم، يعتبر موضوعًا لا غنى عنه في مناهج العديد من المدارس حول العالم نظرًا لأهميته لحياة الإنسان وصحته، من المفيد أيضًا تضمين جميع الكائنات الحية، بالإضافة إلى المتعة التي نحصل عليها، يتركها في الروح عندما نسمعها، إنه يساهم في التوصية الذاتية والصقل.

لقد عرفها العديد من العباقرة والمهتمين، وتمكنوا من وصفها بأنها ما تعطيه للبشر، أفضل قول يقول لجبران خليل جبران: «إنها ابنة الصفات الصامتة، ولادة العواطف التي تكشف عن نفسية الشخص الذي يدرك الواقع»، كما قالها على أنها لغة النفوس التي تطرق أبواب المشاعر، وأشار إلى أنه ينبه الذاكرة، وأوضح أنها ليست لغة العواطف فحسب، بل هي أيضًا لغة الفهم والتفكير.

تشتهر الموسيقى بأهميتها وتأثيرها الكبير على العديد من جوانب الحياة، سواء كانت جسدية أو نفسية.

شاهد ايضا: الموسيقى

أهمية الموسيقى في حياة الإنسان

تعبر الموسيقى عن المشاعر الإنسانية التي لا يمكنك التعبير عنها بالكلمات، إنه امتداد لرغبتك الطبيعية في التعبير عن نفسك، ومن الأمثلة على ذلك السيمفونية الثالثة لبيتهوفن، التي أداها بتيار قوي من الألحان استجابة لطموحات نابليون بونابرت، معبرًا عن مشاعر الإنسانية في نداء من أجل الحرية ورفضها للظلم والحرب والدم.

تمكنت الحضارات القديمة لليونان ومصر والصين والهند من تحقيق سحر وتأثير الموسيقى على البشر، اكتشفنا أنهم استخدموها في طقوسهم الدينية كوسيلة للسماء والشفافية.

أما بالنسبة للموسيقى بين الصوفيين، فهي تتمتع بمكانة أعمق وأعلى، وفقا لكتاب « السماع الروحيّ في التقليد الصوفيّ»، فإن الاستماع إلى الموسيقى يجلب الشخص إلى حالة من النشوة الروحية، أكد علم النفس الحديث على مدى أهمية الموسيقى لقيادة الشخص إلى السلوك الجيد.

شاهد ايضا: تعريف الموسيقى

وفقًا كوتزي ايركونر، المعروف في العصر الحديث بأنه أحد عمالقة الملحنين الصوفيين، فإن الموسيقى الصوفية هي مصدر الإلهام الصوفي، إنها مثل الأرض، إنه لا يعرف ماذا سيحدث أو ما هو الوقت، لكنه لن يدع تلك اللحظة تمر، يجب أن تكون موجودة عندما تنضج البذور وتظهر، «فالإنسان لا يعلم ماهية البذرة المدفونة في أعماقه».

وتجدر الإشارة إلى أنه في العديد من المستشفيات للأطفال، تم إدراج الموسيقى في قائمة برامج العلاج، حيث تساعد الموسيقى على تهدئتهم، قد تأتي هذه الفكرة من عادات الأمهات اللواتي يغنين لأطفالهن قبل النوم، الموسيقى هي أيضًا علاج فعال لمرضى السرطان وبعض الأمراض الأخرى.