مواضيعالاسلامتفسير القرآن الكريمتفسير قوله تعالى ” ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات “

تفسير قوله تعالى ” ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات “

بواسطة : admin | آخر تحديث : 24 مارس، 2021 | المشاهدات: 303

تفسير قوله تعالى ” ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات “

( ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون

( ( 130 ) فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه وإن تصبهم سيئة يطيروا بموسى ومن معه ألا إنما طائرهم عند الله ولكن أكثرهم لا يعلمون )

يقول تعالى : ( 131 ) ولقد أخذنا آل فرعون ) أي : اختبرناهم وامتحناهم وابتليناهم ) بالسنين ) وهي سني الجوع بسبب قلة الزروع ( ونقص من الثمرات ) قال مجاهد : وهو دون ذلك .

وقال أبو إسحاق ، عن رجاء بن حيوة : كانت النخلة لا تحمل إلا ثمرة واحدة .

[ ص: 461 ] ( لعلهم يذكرون فإذا جاءتهم الحسنة ) أي : من الخصب والرزق ( قالوا لنا هذه ) أي : هذا لنا بما نستحقه : ، ( وإن تصبهم سيئة ) أي : جدب وقحط ( يطيروا بموسى ومن معه ) أي : هذا بسببهم وما جاءوا به .

( ألا إنما طائرهم عند الله ) قال علي بن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ( ألا إنما طائرهم عند الله ) يقول : مصائبهم عند الله ، قال الله : ( ولكن أكثرهم لا يعلمون )

وقال ابن جريج ، عن ابن عباس قال : ( ألا إنما طائرهم عند الله ) قال : إلا من قبل الله .

الكلمات المفتاحية: