مواضيعالحياة والمجتمعمعلومات عامةمن هو ثاني أغنى رجل في آسيا

من هو ثاني أغنى رجل في آسيا

بواسطة : Jahad B. | آخر تحديث : 20 مارس، 2022 | المشاهدات: 59
من هو موكيش أمباني

من هو ثاني أغنى رجل في آسيا

وُلد موكيش أمباني في مدينة عدن اليمن بتاريخ 19 من إبريل عام 1957 لدهيروبهاي أمباني في وكوكيلابين أمباني في أسرة جوجاراتي. وله أخ، أنيل، بجين وانتي بيولوجيكال، ونينا كوثاري.

عمل أمباني مع والده رجل الأعمال ظهير أمباني في تجارة التوابل، ثم انتقل لتجارة المنسوجات ليتحول تدريجيا إلى واحد من أشهر رائد أعمال ناجح في الهند.

ودخل جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة ليحصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال MBA، ثم أسس مع والده شركة Reliance Industries.

وتتركز استثمارات شركته حاليا في 5 مجالاتٍ رئيسية هي: البحث والإنتاج، والتنقية والتسويق، والبتروكيماويات، وتجارة التجزئة، والاتصالات.

وتصنف الشركة من بين شركات قائمة فورتشن جلوبال 500، وهي ثاني أكبر شركة في الهند من حيث القيمة التجارية.

وعمل موكيش أيضا في مجلس إدارة شركة بنك أوف أمريكا، كما كان رئيس مجلس الإدارة في المعهد الهندي للإدارة بنجالور.

كم تبلغ ثروة أمباني

وغوتام أداني هو ثاني أغنى شخص في آسيا، وخامس أغنى رجل في العالم بثروة تقدر بنحو 90.5 مليار دولار ويعد من أثرياء العالم وفقاً تقارير، وتضم مجموعته مجموعة من الشركات في صناعة الموانئ والطاقة والمطارات وتجارة الفحم ومراكز البيانات.

من ناحية أخرى، نمت إجمالي ثروة جاك ما، مؤسس مجموعة “علي بابا” بقيمة 11.3 مليار دولار، بينما خسر جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون 13.2 مليار دولار من ثروته.

وتراجع عدد أغنى أغنياء العالم من 2158 رجلا وامرأة عام 2017 إلى 2101 رجل وامرأة عام 2018.

في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، استعاد الملياردير الأمريكي بيل جيتس مؤسس شركة المؤسس المشارك لغوغل “مايكروسوفت” العملاقة للبرمجيات، صدارة الأغنى في العالم، بعد تفوق ثروته على قيمة ممتلكات جيف بيزوس الرئيس التنفيذي لأمازون.

ويأتي مارك زوكربيرغ مؤسس شركة فيسبوك ثاني أغنياء العالم وتبلغ ثروته 77 مليار.

وبحسب مؤشر المليارديرات لوكالة بلومبرج، بلغت ثروة جيتس إلى 110 مليارات دولار، مقارنة بـ109 لبيزوس.

استثمارته مع أرامكو

نقلت مصادر مطلعة أن مجموعة أداني الهندية التي يقودها رجل الأعمال الهندي، تجري محادثات أولية بشأن زيادة التعاون وفرص الاستثمار المشتركة مع مجموعة أرامكو السعودية، وقالت المصادر إن الطرفين ناقشا فكرة شراء جزء من حصة صندوق الاستثمارات العامة في أرامكو.

قالت مصادر مطلعة إن المدير التنفيذي لشركة أداني الهندية تدرس شراكات محتملة في السعودية، بما في ذلك إمكانية شراء حصة في أكبر مصدر للنفط في العالم حيث انه يعرف كيف يستثمر أمواله.

وأوضح التقرير أنه من غير المرجح أن تنفق شركة غوتام أداني مليارات الدولارات نقداً لأسهم أرامكو على الأقل في المدى القصير، إلا أنها تسعى إلى ربط استثمار باتفاق أوسع أو صفقة تبادل أصول بحسب المصادر.

وقال أحد الأشخاص إن الشركة الهندية يمكن أن تتعاون مع أرامكو أو شركات تابعة مثل سابك في مجالات مثل الطاقة المتجددة والمغذيات المحاصيل أو المواد الكيميائية.

وقال شخص آخر إن شركة أداني قد تعرض على صندوق الاستثمارات العامة، فرصة الاستثمار في مشاريع البنية التحتية في الهند، وقالت المصادر إن المداولات في مرحلة مبكرة، ولم تتخذ شركة أداني قراراً بشأن أي تعاون محتمل.

ويمكن للصفقة أن تساعد في تعميق العلاقات مع أحد مستهلكي الطاقة الأسرع نمواً في العالم، وأمضت شركة البترول السعودية العملاقة أكثر من عامين في التفاوض بشأن استثمار محتمل بقيمة 15 مليار دولار في وحدة تكرير النفط التابعة للملياردير الهندي موكيش أمباني، وقالت أرامكو في ذلك الوقت إنها ستواصل النظر في الاستثمار بالهند.

والشهر الماضي أعلنت السعودية عن نقل حصة 4% إلى صندوق الاستثمارات العامة، وتقدر قيمة الأسهم المطروحة الآن بنحو 89 مليار دولار بناء على سعر إغلاق أرامكو يوم الخميس.

الكلمات المفتاحية: