مواضيعصحةطب بديلأوقات الحجامة

أوقات الحجامة

بواسطة : admin | آخر تحديث : 24 فبراير، 2021 | المشاهدات: 273

أوقات الحجامة

فصل في هديه في أوقات الحجامة

روى الترمذي في جامعه : من حديث ابن عباس يرفعه : ” إن خير ما تحتجمون في يوم سابع عشرة ، أو تاسع عشرة ، ويوم إحدى وعشرين ” .

وفيه “عن أنس كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتجم في الأخدعين والكاهل ، وكان يحتجم لسبعة عشر ، وتسعة عشر ، وفي إحدى وعشرين ” .

وفي سنن ابن ماجه عن أنس مرفوعاً : ” من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر ، أو تسعة عشر ، أو إحدى وعشرين ، لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله ” .

وفي سنن أبي داود من حديث أبي هريرة مرفوعاً : ” من احتجم لسبع عشرة ، أو تسع عشرة ، أو إحدى وعشرين ، كانت شفاء من كل داء ” ، وهذا معناه من كل داء سببه غلبة الدم .

وهذه الأحاديث موافقة لما أجمع عليه الأطباء ، أن الحجامة في النصف الثاني ، وما يليه من الربع الثالث من أرباعه أنفع من أوله وآخره ، وإذا استعملت عند الحاجة إليها نفعت أي وقت كان من أول الشهر وآخره .

وقد روى أبو داود في سننه من حديث أبي بكرة ، أنه كان يكره الحجامة يوم الثلاثاء ، وقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” يوم الثلاثاء يوم الدم وفيه ساعة لا يرقأ فيها الدم ” .

الكلمات المفتاحية:

Exit mobile version